الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

كان يتجسد على الحائط

بقلم :  نادين - الجزائر

ألتفت خلفي وإذا بظل في آخر الممر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و بعد ، انا صديقة جديدة معكم وأرجو أن تعجبكم قصتي التي  سأدخل فيها دون مقدمات طويلة ، أنا طالبة في الثانوية في آخر سنة ، وأنا أيضاً أكبر إخوتي ، وفي يوم ظهور النتائج الدراسية ، كانت درجات ضعيفة جداً فغضب أبي مني وحرمني من الخروج معهم إلى الحديقة كجزاء و عقاباً لي على درجاتي الضعيفة ، جلست حزينة وتمنيت أن أذهب معهم ، ولكنهم رحلوا وتركوني في المنزل بمفردي ، واقسم أن هذه التجربة التي حدثت معي حقيقية .

ذهبت كي آخد حمام ولكني حين خرجت تركت باب الحمام مفتوح ونسيت أن أغلقه ، ذهبت إلى غرفتي و ارتديت ثيابي وأنا امشي في ممر المنزل لاحظت ظلي وكأنه يرتعش أي يهتز وأنا امشي ، لم أعطي الموضوع أي أهمية ، وذهبت إلى المطبخ وعدت إلى الممر وأنا امشي حتى آخره ، أحسست ببرودة شديدة في عنقي ورعشة تسري في جسدي ، التفت خلفي وإذا بظل في آخر الممر ، لا أخفي عنكم شعوري وقتها عيناي ترتعشان من الخوف وبدأ يتشكل لي مخلوق لا أعرف كيف !

فكان ظلا على الحائط بشكل مخيف فأغمي علي ، وعندما فتحت عيوني وجدت أبي وأمي وأختي يقولون لي : ماذا بك ؟ قلت : أني رأيت شيء مخيف ، ولكن أمي قطعت كلامي وقالت : و لهذا السبب اتصلت بي لتخبريني أن آتي إليكِ بسرعة ، صدمت وأنا اسمع كلام أمي ، قلت لها : ولكني لم اتصل بكِ أبدا ، قالت لي : كيف و مكالمتكِ لي موجودة في هاتفي في سجل مكالمات الواردة ، فتشت هاتفي كالمجنونة وبالفعل كان هناك اتصال مني إلى أمي في الساعة التي كنت فيها مغمى علي !

وهذه تجربتي الوحيدة مع الجن ، مع العلم أنه لم يمض إلا سنة على هذه التجربة ، أنا الآن في الجامعة ادرس ، ما رأيكم بما حدث معي ولماذا لم يؤذني ذلك المخلوق ؟ لأني سمعت أن الجن مؤذي ، لا أعرف ، أرجوكم أن تساعدوني.

تاريخ النشر : 2017-09-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر