الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

برج "كاري"

بقلم : ابن الليل - الجزائر

شعرت ببرودة غريبة تعتريني ببطء وازدادت من حولي همسات لا تكاد تُسمع

في قريتي الصغيرة تمتد سهول واسعة حتى يُخّيل إليك أنها لا تنتهي ، وفي هذه الحقول المترامية وعلى بعد حوالي عشرة أميال من قريتي يقع بناء غريب هو في الحقيقة عبارة عن برج أو حصن عسكري قديم يعود لفترة الاستعمار الفرنسي للجزائر وكلمة "كاري" تعني باللغة الفرنسية (المربع) فيصبح الاسم " البرج المربع " ، وهو فعلاً بناء مربع الشكل كان يستعمله الجيش الفرنسي إبان الثورة الجزائرية لتعذيب المجاهدين وحتى إعدامهم إذ لا تزال توجد به أجزاء من المقصلة التي كانت تستخدم في تنفيذ عمليات الإعدام ..

المهم أن هذا البرج نُسجت حوله قصص كثيرة لأناس عاشوا تجارب مرعبة في هذا المكان مما جعله موقعاً غامضاً ومخيفاً حقاً ، ومع أنني لا أؤمن بقصص الأشباح وغيرها ، إلا انه في احد الأيام قررت مع صديق لي أن نقصد هذا البرج ونقضي فيه ليلة كاملة حتى نتأكد ما إذا كانت القصص التي تشاع حوله حقيقية أم مجرد خيال ، وفعلاً ذهبت أنا و صديقي إلى المكان وكان الظلام قد بدا يلف ستائره حولنا ، وحين وصلنا كان الرهان بيننا أن يجلس كل منا في موقع بعيد عن الأخر ولوحده ومن يغادر مكانه قبل صديقه يكون قد خسر الرهان ..

وصدقوني أني ما إن صرت وحيداً في ذلك المكان حتى أطبق من حولي صمت رهيب كأنما الزمن قد توقف ولم اعد اسمع غير صوت أنفاسي وهى تختلج داخل صدري وشعرت ببرودة غريبة تعتريني ببطء وازدادت من حولي همسات لا تكاد تُسمع ولم اعرف مصدرها ، حينها بدأت أدرك أن امرأً غريباً يحصل هناك فقررت أن أنسى أمر ذلك الرهان وأبادر بالبحث عن صديقي الذي كان معي حتى نغادر فوراً ، و ما هي إلا لحظات حتى لمحت صاحبي وهو يهرول نحوي وقد امتقع لونه وتبدلت ملامحه وطلب مني أن نسرع بالابتعاد من هناك

فلما قفلنا راجعين بدأت تتعالى من ورائنا أصوات مخيفة حقاً لم اسمع مثلها قبلاً ، كانت أصوات صراخ تختلط من حين إلى أخر بصوت أنين يرتفع تارة وينخفض أخرى ، ولم نتوقف عن سماعها حتى بلغنا مسافة بعيدة نسبياً ، لكن تلك القشعريرة ظلت تسري في أجسادنا أنا وصديقي حتى وصلنا إلى المنزل


 في اليوم التالي توجهنا أنا وصديقي إلى إمام القرية وأخبرناه قصتنا ، فقال : أن تلك الأصوات التي سمعناها ربما تعود إلى الجن ونصحنا بعدم العودة إلى ذاك المكان مجدداً ، وفعلاً لم نرجع إلى هناك مطلقاً ، صدقوني هذه القصة حدثت لي فعلاً كما وقعت لأشخاص آخرين زاروا ذلك البرج خاصة في الليل ، برج "كاري" موجود فعلاً في احد المناطق الريفية القريبة من مدينة عنابة لمن أراد أن يتأكد أو يجرب الذهاب إليه خاصة في الليل.

تاريخ النشر : 2017-10-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر