الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

سجن موحش

بقلم : سيسيليا - سوريا

جني مخيف يحذره من الاقتراب مني

 تحية طيبة معطرة بالياسمين وأزكى العطور لأصدقائي في موقع كابوس ، قبل الدخول لقصتي وعرض مشاركتي الأولى معكم أود شكر كل القائمين على موقع كابوس متمنية لهم دوام التألق والإبداع وشكراً للسيد إياد العطار الذي أتاح لنا فرصة التعبير عن ما نختبره من تجارب غريبة قد لا يصدقها البعض.

أعاني من أحداث غريبة و أشعر بشيء معي دائماً ، لا أستطيع تحديد ماهيته وأخشى أنه من العالم الآخر ، عندما أنام أحس بأنفاس دافئة وتلاعب بشعري وثقل في سريري أكثر من مرة ، ظننت اختي تمازحني فألتفت خلفي فلا أجد أحداً ، إضافة لرؤيتي لخيال أسود يمر بسرعة في المنزل ، و عند بداية الدخول في النوم أسمع صوت غريب يتحدث معي وأحياناً يحذرني من أمور وفعلاً تحصل معي !

آخر مرة حذرني من صديقة و لم  أكترث له فغدرت بي وآذتني حتى اقتنعت أن التحذيرات صحيحة ، وأحياناً ينقل لي أخبار كتنبؤات أقولها لعائلتي فتحدث وسط استغراب الجميع ، فأصبح أغلبهم يحذر مني ويحسب لي حساب ، أمتلك مهارة قراءة الأعين وفهم الافكار كما ولدي جاذبية عالية تشع من عيناي الخضراء فأي أحد من الجنس الآخر يعجب بي بسرعة لا احد يتوقعها ، لكن عند الارتباط تتعطل كل الأمور ..

كنت على وشك الارتباط بشاب فيه المواصفات التي أتمناها لكن حصلت مشاكل وأصبح لا يرغب بالارتباط ، وعندما استفسر والدي عن السبب اخبره بأنه يحلم بكوابيس مزعجة جداً و كأنها حقيقة فيها جني مخيف يحذره من الاقتراب مني والمفاجأة أن اسم الجني هو أسم لأحد لا أظنه من البشر لشدة جماله ووسامته حلمت فيه مرتين معي في وضعية مخلة واستيقظت وأنا أشعر بشعور كامل - عفواً على التعبير -

أخبرت ماري صديقتي المقربة بالأمر و هي من شجعتني على الكتابة هنا ، نصحتني بالذهاب لراقي لكن أهلي غير مقتنعين ، أنا بطبيعتي قوية شخصية ولا أخاف لكنني أصبحت في الفترة الاخيرة غير مطمئنة لأن موضوع الارتباط يفشل معي كل مرة إضافة لتطورات تخص تلك الروح التي أحاول إنكار وجودها في حياتي لكنها تأبى وتصر على اثبات وجودها

كما واعاني منذ الصغر من شلل النوم مصحوب بكابوس لا يتغير و هو أنني في سجن عبارة عن غرفة صغيرة معتمة جداً وانا مقيدة و وهناك سجان شكله مريب يحدق بي ويسقيني شراب أرجواني ، أتوسل له بالخروج فيمنعني ، عندما بلغت أصبحت أشعر باعتداء بعد الشرب كأنه حقيقة لم اكن اتعرض له بالطفولة - أخشى عواقبه - ملاحظة هذا الشلل مع الكابوس أصابني برهاب الأماكن الضيقة والمغلقة منذ الصغر وهذه نقطة ضعفي الوحيدة حتى أنني أخشى أغلاق غرفتي ! أرجو المساعدة .

تاريخ النشر : 2017-11-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر