الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لماذا يحصل لي هذا ؟

بقلم : عجوز صغيرة - العراق

عندما يأتي الامتحان أحس بأني لم أقرأ شيئاً أبداً !

مرحباً أيها السادة الأفاضل .. بما أن موقع كابوس فيه الكثير من الناس الأكبر مني سناً ولهم الخبرة في الحياة أريد اليوم راجية أن تساعدوني في حل مشكلتي التي لا أعرف ولا أجد لها الحل .


أنا طالبة ثانوية في السنة الأخيرة لم يبقَ شيء للامتحانات الوزارية (البكالوريا) ، مشكلتي هي أني أقرأ كثيراً وأفهم جميع المواد وداخل الصف متفوقة والجميع يشهد بأني من الطالبات المتفوقات حتى المدرسات يسمني (السبرنك ) لأني لا أضيع أي شاردة وواردة إلا وذكرتها ، لكن في الامتحان الشهري وعندما أقرأ للامتحان بجد تأتي نتيجتي بما لا تشتهي السفن ، أحياناً أرسب ! لماذا لا أعلم ..

أحس أن تعبي يضيع كله وأن هذا ليس بمستواي حتى المدرسات يستغربن الأمر ، وقت الامتحان ٤٠ دقيقة وعندما يأتي الامتحان أحس بأني لم أقرأ شيئاً أبداً وأنا كنت ساهرة على الكتب أقرأ هذا وأراجع ذاك لماذا هذا الشيء يحدث معي ماذا أفعل ، دائماً أصلي وأتوسل إلى الله أن يساعدني ، تأزمت كثيراً وصرت أبكي وبعدها يتحول بكائي إلى ضحك هستيري ، لا أستطيع أن أتوقف عن الضحك ، أضحك من كل قلبي ولا أعلم لمَ ، وأحياناً عندما أضحك على شيء ما أحس أني أختنق وأجهش بالبكاء ، صرت أخاف من هذه الحالة الغريبة .

و في مرة رأتني ابنة عمي وأنا أبكي وبعدها صرت أضحك ، صدقوني كاد يتوقف قلبي من الضحك ولا أعلم على ماذا أضحك ؟ هل جننت ؟ ماذا بي ؟ ولمَ كل تعبي يذهب سداً ؟ هل الله يكرهني ولا يوفقني في شيء ؟ ما الذي علي فعله أرجوكم صدقوني ، إني أقرأ بتركيز في البيت وفي الصف أي شيء أي مسألة يمكنني حلها وببساطة ولكن في الورقة لا أعلم ما الذي يصيبني هل أنا غبية ؟ هل انا فاشلة ؟

نعم بالتأكيد أنا فاشلة ، كل يوم أتمنى الموت ألف مرة أتمنى ذلك اليوم الذي أفارق فيه الحياة لأتخلص من فشلي ، أنا فرد مستهلك فقط ليس لي أي صلة في الانتاج ؛ أعتقد أني أستهلك أوكسجين وماء وطعام إلخ بدون أي فائدة تذكر ، صدقاً أنا تعبت ما الذي سأفعله أرجوكم ساعدوني أنا ضائعة


 

تاريخ النشر : 2017-11-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر