الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

إني حائرة !

بقلم : عازفة الليل - تونس
للتواصل : [email protected]

لا أستطيع الجزم بحبه ، أخشى أن أقع في نفس الخطأ

السلام عليكم ورحمة الله رواد موقع كابوس، أنا من عشاق الموقع وكنت مهووسة بالاطلاع على جميع قصصه منذ سنتين ، لكنني لم أفكر قط بالكتابة فيه ، لكن تغير الأمر خاصة انني وجدت نفسي حائرة وبحاجة لأجوبة شافية لتساؤلاتي .

انا فتاة أدرس بالثانوية وعمري 15 سنة ، في السنة الماضية ارتكبت غلطة شديدة حيث خدعت ووجدت نفسي واقعة في حب شاب من فصلي ، فقد أوهمني بحبه رغم أنه لم يقل لي شيئاً ، لكنه تلاعب بمشاعري خاصة أنه لم تكن عندي تجربة في هذه الأمور ، فوجدت نفسي حائرة لا أعرف هل يحبني أم لا ، فقد كان متقلب التصرفات معي تارة ودود وتارة عنيف، إلى أن حدثت الصاعقة حيث اكتشفت أنه يحب صديقتي !شعرت بالحزن والبغض والحقد ، فقد خدعني بنظراته وابتساماته وتصرفاته الكاذبة لكنني حينها كنت قد عشقته ، وكان كل يوم يصبح أسوأ وأعنف معي مع العلم أنه يعلم بحبي له .


انتهى العام الدراسي وبدأت أنساه و لم أعد أهتم له ، لكن تغير شيء و هو أنني لم أعد أومن بالحب وصرت قاسية .
وهذا العام يدرس معي شاب آخر منذ بداية السنة وهو يلاحقني بنظراته أينما التف أجده ينظر إلي ، لم أعر الأمر اهتماماً خاصةً لما حصل لي مع .. ، و مع الوقت بدأ يتحدث معي وشيئاً فشيئاً نمازح بعضنا ونتبادل النظرات والابتسامات لكن الفرق هنا أنه يعاملني بلطف واحترام ولا يجرحني أو يغضبني ، كما أنه يساعدني عندما أحتاجه ، أشعر بحبه حتى نظراته وابتساماته تبدو حقيقية وليست مزيفة كما أنه لا يتجاهلني ويستمع لي .

لكنني لا أستطيع الجزم بحبه ، أخشى أن أقع في نفس الخطأ أو أكون أتوهم ، لا أعرف ماذا أفعل.. هل أتجاهله أو أعامله بشكل عادي أو ماذا ؟ إني حائرة وأخشى أن أكون تسرعت .
أرجوكم أفيدوني بتعليقاتكم وشكراً على الاهتمام

 

تاريخ النشر : 2017-12-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر