الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

على حافة الجنون

بقلم : م. م - في بلد ما

يومياً أرى تلك الكوابيس المزعجة

مرحباً ، أنا فتاة أبلغ من العمر 26 عام ، أعاني من اكتئاب شديد يكاد يقودني الى حافة الانتحار ، تلك الفكرة التي راودتني كثيراً و لكني اتراجع خشية غضب الرحمن ، لم اعد احتمل ، يومياً أرى أكثر من ثلاث أو أربع كوابيس مزعجة ، كدت أفقد عقلي ، اقرأ القرآن قبل النوم و لكنني يومياً أرى تلك الكوابيس المزعجة ، أشعر أنني لا استحق الحياة لأنني لم أترك أي أثر في المجتمع

كنت أحلم طيلة عمري أن أصير طبيبة أسنان و لكنني فشلت و التحقت بأحد الكليات النظرية و تخرجت منها منذ عدة أعوام ، حاولت أن أحقق النجاح بدراسة الماجستير و لكنني فشلت حيث سرق استاذ في الجامعة الأبحاث فانسحبت بعد أن تدمرت نفسياً ، أرى باستمرار أمور غريبة ، فمرة استيقظت من نومي لأجد كائن عجيب مغطي جسده كله بالسواد و من كثرة خوفي اعتقدت أنه الموت و ظللت انطق بالشهادتين و اغمضت عيني من الخوف ، و مرة أخرى استيقظت من نومي و أشعرت بصوت غريب يأتي من خلفي ليس كصوت البشر بل شعرت بموجات فوق صوتية تأتي منه و الغريب أن الصوت كان يحدثني في أذني و لم أستطع النظر خلفي من الخوف

و مرة اخرى استيقظت ليلاً لأجد كائنات غريبة لونها أسود و قصيرة و قد شعرت بخوف شديد فصرت اتعوذ من الشيطان حتى اختفت ، و مرة اخرى استيقظت لأجد غراب يقف أمامي ، فصحت من الفزع فجاءت أمي و اختفى الغراب و أخذت تطمئن و أكدت أنني اتخيل و بعد خروجها ظهر مرة اخرى فصحت من الفزع فأخفى مجدداً ، و مرة اخرى استيقظت لأجد كائنات غريبة سوداء تطير في الهواء فصحت من الخوف و مرة أخرى استيقظت لأتفاجأ بأن يدي مقطوعة فذهلت من الأمر و قمت من مكاني لتعود يدي طبيعية 

أيضاً عندما أكون جالسة أشعر بأن شخص مر من جانبي و أرى خياله ، كما أني اسمع دائماً صوت في رأسي يهددني بالقتل لي أو لأسرتي أو تدمير حياتي ، أعرف أني أعاني من هلوسة سمعية أو بصرية ، و لكن المشكلة أن والدتي ترفض و بشدة علاجي عند طبيب نفسي رغم أنها تعرف كل ما أعاني ، و لكنها ترفض دائماً و بشدة ، ماذا أفعل سأصاب بالجنون قريباً.

 

تاريخ النشر : 2017-12-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر