الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لا أعرف ماذا أفعل

بقلم : أسيرة الزمان - اللامكان

أصبحت أشعر بأنني مشوشة الأفكار و أسرح كثيراً

السلام عليكم أعزائي ، هذه هي المرة الأولى لي التي أكتب فيها في هذا الموقع المتميّز ، أريد ان أستشيركم في موضوع أرهقني و سلبني راحة البال و شغلني عن أمور أهم بكثير ..

أنا فتاة مغتربة في الـ 15 من العمر ، تعرفت على فتى أصغر مني بستة أشهر و كنّا مجرّد أصدقاء إلى أن اعترف لي أنه يحبني منذ زمن طويل ، و أنا صدمت لأنني ظننت أنه يعتبرني مجرّد صديقة مع العلم أنه شخص حساس جداً و قد كتم مشاعره فترة طويلة خوفاً من ردة فعلي ، و أنا تسرّعت في الإجابة و فكرت في مشاعره أكثر من نفسي لذلك قلت له بأنني أحبه أيضاً و لكن أقسم أنني لم أكن أتلاعب بمشاعره حين قلت ذلك و لكنني فكرت به أكثر من مصلحتي و هنا بدأت معاناتي ..

أصبحت أشعر بأنني مشوشة الأفكار و أسرح كثيراً وأفكّر فيما فعلت لأنني أشعر أن الفرص في استمرار علاقتنا ضئيلة نظراً لفارق السن و اختلاف الجنسية ، أيضاً لقد كانت من الحماقة أن أتسرّع في إجابتي و أنا الآن من المستحيل أن أنهي علاقتي معه ، لو فعلت ذلك سينهار كليّاً ، لا أريد أن أكون سبباً في تعذيبه نفسياً ، و قد قال لي مؤخراً أنه سيسافر إلى بلده و من الممكن أن يعود بعد أن ينهي دراسته ، أي بعد (الثالث ثانوي) و قد خيرني بين أن تستمر علاقتنا و بالمستقبل يأتي و يطلب يدي ، أو أن نصبح أصحاباً لكي لا أتعلق به في غيابه ، و لكن بالمستقبل سيأتي و يطلب يدي في كلتا الحالتين و أنا لم أخبره بقراري بعد و أردت استشارتكم قبل أن أفعل ذلك علّي أجد حلاً يخلّصني من هذا الموضوع .
 

تاريخ النشر : 2018-01-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر