الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

شريط الأشباح رقم 10 !

بقلم : عمر العمودي - المملكة العربية السعودية
للتواصل : [email protected]

طريقة غريبة لارعاب العدو واخافته

كانت عملية الأرواح التائهة ( Operation Wandering Soul ) حملة حرب نفسية قامت بها الولايات المتحدة ضد مقاتلي الفيتكونج أثناء حرب فيتنام , وكان الجنود الأمريكيون يستخدمون سماعات ضخمة مثبتة على الزوارق الحربية وطائرات الهليكوبتر لغرض إطلاق أصوات مرعبة كئيبة مسجلة على شريط أطلق عليه [ شريط الأشباح رقم 10 ] وكان الشريط يحتوي على أصوات غريبة تمثل موسيقى جنائزية وأشخاص يبكون على موتاهم وأصوات صراخ تم تعديلها وإعادة تركيبها وجعلوها تخاطب جنود الفيتكونج وتتوسل إليهم أن يستسلموا ويعودوا أدراجهم وإلا ستظل أرواحهم تائهة وتلاقي نفس المصير , وكانت هذه الحملة تستغل الاعتقاد السائد لدى الفيتامين بأنه إذا لم يدفن القتلى في قراهم أو أرضهم فإن أرواحهم ستظل طليقة بلا هدف وسوف تتألم.

كان الهدف هو بث الرعب في نفوس مقاتلي الفيتكونج

لكن لم يتم التأكد من فعالية هذه الحملة حيث أن القوات الأمريكية كانت تطلق النار على الفور على جندي من الفيتكونج يحاول الاستجابة لهذه الأصوات.

لا اظن الاشباح صنعت فرقا في نتيجة الحرب .. بالنهاية الشيوعيين الفيتناميين انتصروا ..

لا يعرف على وجه الدقة متى أستخدم مصطلح الحرب النفسية ( Psychological Warfare ) في الحروب لكن ظهرت للعيان لأول مرة في كتابات المحلل العسكري البريطاني ج.ف.س فوللر في عام 1920 م ولم ينتشر استعمال هذا المصطلح في الولايات المتحدة إلا في عام 1940 م وهو مصطلح يقصد به أضعاف الروح المعنوية والنفسية الخصم حتى يسهل هزيمته.

الشريط المرفق فعلا مزعج وكئيب .. لذا وجب التنويه والتنبيه

مصادر :

- THE "WANDERING SOUL" TAPE OF VIETNAM

- THE WANDERING SOUL PSYOP TAPE OF VIETNAM

تاريخ النشر : 2018-01-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر